Logo 2 Image




وزير الأوقاف يفتتح فعاليات ملتقى الوعظ والارشاد واليوم الخيري في الرصيفة

 افتتح وزير الاوقاف والشؤون والمقدسات الاسلامية رئيس مجلس إدارة صندوق الزكاة الدكتور محمد الخلايلة أمس الثلاثاء، فعاليات ملتقى الوعظ والارشاد واليوم الخيري، واليوم الطبي المجاني الذي تنظمه الوزارة وصندوق الزكاة في لواء الرصيفة.
وقال الخلايلة خلال كلمة القاها في الاحتفال، إن تنظيم ملتقيات الوعظ والإرشاد والأيام الخيرية والأيام الطبية المجانية، يأتي تنفيذا لتوجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني للحكومة بضرورة تلمس حاجات المواطنين والعمل على حلها، ومعالجة التحديات التي تواجههم ضمن الامكانيات المتاحة، مشيرا إلى أن تنظيم هذا الملتقى يأتي بالتزامن مع الاحتفال بذكرى المولد النبوي الشريف والامتثال بهديه عليه الصلاة والسلام في فعل الخير والسعي في حاجة الفقير والمسكين والمحتاج.
وأضاف أن وزارة الأوقاف وبالتعاون مع صندوق الزكاة تنظم منذ سنوات طويلة ملتقيات الوعظ والارشاد في مختلف مناطق المملكة في ظل رسالة ورؤية الوزارة الدعوية، حيث يشارك فيها عدد من الائمة والوعاظ والعلماء من مختلف مديريات الاوقاف في المملكة بهدف تبادل الخبرات العلمية والعملية، والتفاعل مع المجتمع المحلي، بهدف تعظيم المفاهيم والقيم الإسلامية وتعزيزها في مجتمعاتنا.
وأكد حرص الوزارة وصندوق الزكاة الدائم وبشكل منتظم على تنظيم ملتقيات الوعظ والإرشاد والايام الخيرية في المناطق النائية بمحافظات المملكة، دعما لأهلها وقاطنيها وتقديم المساعدات العينية والمادية وترميم المنازل وتوزيع المشاريع الانتاجية المجانية على الأسر الفقيرة والمحتاجة.
واكد الوزير ان صندوق الزكاة، بالتعاون مع مديرية البرامج الوقفية التابعة للوزارة، يسعى دائما لاستغلال اقامة ملتقيات الوعظ والارشاد في المناطق التي تقام فيها لخلق حالة من التجانس بين الرسالة الدعوية ومفهوم الزكاة القائم على التكافل الاجتماعي، بحيث يقوم الصندوق بايصال الزكوات لاهلها ومستحقيها، تطبيقا لأمر الله تعالى.
وسلم الخلايلة خلال الاحتفال 800 قسيمة شرائية، و300 طرد غذائي، ومساعدات نقدية بواقع 100دينار لكل شخص بواقع 50 طالب علم جامعيا، و50 يتيما، من خلال مدير مديرية أوقاف لواء الرصيفة لتوزيعها على مستحقيها، مشيرا إلى ان عدد الاسر المحتاجة التي تتقاضى رواتب شهرية ثابتة في لواء الرصيفة من صندوق الزكاة بلغ عددها 247 أسرة، ونحو 144 كفالة يتيم.
ووجه الوزير المعنيبن في صندوق الزكاة ومديرية أوقاف الرصيفة بدراسة المطالب التي تم استعراضها خلال الحفل والعمل على معالجتها ضمن الامكانيات المتوفرة، منوها بأن برنامج الغارمات ما زال قائما، حيث تم التسديد عن نحو 6500 غارمة من الصندوق.
من جانبه، قال مدير مديرية أوقاف لواء الرصيفة الدكتور محمد فوزي، إن المديرية عملت على مراعاة الشروط كافة التي يتوجب توفرها في المستحقين للمساعدات ضمن الملتقى.
وتابع أنه تم إعداد خطة للوعظ والارشاد بالتعاون مع مديرية الوعظ في الوزارة للعمل على تنفيذها خلال مدة انعقاد الملتقى، لتحقيق الأهداف المرجوة منه.
وعن المجتمع المحلي، أشاد المختار طلال الرماضين، بدور وزارة الأوقاف وصندوق الزكاة في تنظيم مثل هذه الفعاليات التي تدلل على التزام المسؤولين بالنزول الى الميدان والاستماع لهموم المواطنين وتقديم المساعدات العينية والمادية للأسر الفقيرة والمحتاجة وطلبة العلم الجامعي الفقراء والأيتام.
وعرض الرماضين عددا من المطالب المتعلقة بوزارة الأوقاف، والمتمثلة بتعيين أئمة ومؤذنين، وتركيب نظام الطاقة الشمسية في مساجد اللواء، مثمنا تلبية الوزارة بانشاء مقبرة إسلامية على قطعة أرض مساحتها 400 دونم.
إلى ذلك، افتتح الوزير الخلايلة اليوم الطبي المجاني، الذي نظمته الوزارة بالتعاون مع صندوق الزكاة ومستشفى المقاصد الخيرية، ونقابة مهن البصريات الأردنية، ولجنة زكاة وصدقات حي نزال بلواء الرصيفة بكلفة مالية بلغت 5000 دينار.
وفي نهاية الحفل، سلم الوزير دروع التكريم المقدمة من مديرية أوقاف الرصيفة لعدد من المديريات والمؤسسات الرسمية والأهلية في اللواء.
وحضر افتتاح الفعاليات، مدير عام صندوق الزكاة الدكتور عبد السميرات ومتصرف لواء الرصيفة محي الدين العدوان، ومساعد أمين عام الوزارة مدير الوعظ والأرشاد الشيخ اسماعيل الخطبا، ورئيس بلدية الرصيفة شادي الزيناتي، والمحسن محمد غازي أبو صوفة، ومسؤولون أمنيون ومدنيون وعدد من وجهاء وأهالي اللواء.


كيف تقيم محتوى الصفحة؟